أكد مساعد رئيس الجمهورية الأستاذ موسى محمد أحمد أن مشرع مجمع سدي أعالي عطبرة وستيت حقق ماخطط له من أهداف وقال موسى خلال زيارته للمشروع امس بان مشروع السد كفيل بانها الفقر في شرق السودان واصفا المشروع بالكبير والعملاق مشيراً الى المشاريع الزراعية التى ستقوم بفضل المشروع والتى تبلغ مساحتها مليون فدان بالإضافة الى انتاج الطاقة الكهربائية البالغة 320 ميقاواط مؤكدا استفادة جميع ولايات السودان من المشروع عبر رفع المرود الاقتصادي والاجتماعي .

من جهته قال الأستاذ أبو عبيده دج المدير التنفيذي لمشروع اعمار الشرق أن مجمع سدى أعالى عطبرة وستيت يمثل حلم أهل الشرق من خلال اقامة المشاريع الزراعية ومشروعات انارة المدن والقري مشيداً بجهود وحدة تنفيذ السدود في تشييد البني التحتية والمشاريع التنموية بالبلاد .

من جانبه أوضح المهندس مصعب مختار نائب المدير العام لوحدة السدود ومدير الادارة العامة للمشروعات بان العمل في المشروع يسير وفقاً لما خطط له وان جميع الاعمال المدنية والهايدروميكانيكية باستثناء محطة التوليد تفوق نسبه العمل بها 98% للتتبقى بعض اعمال الخرسانات مشيرا الى إكتمال عمل جميع التوربينات بمشروع السد بداية العام المقبل.

يذكر ان مساعد رئيس الجمهورية موسى محمد احمد والمدير التنفيذى لمشروع اعمار الشرق ونائب والي القضارف الصادق قسم الله الوكيل وقفا على سير العمل بمشروع (امداد منطقة القضارف بمياه الشرب ) بسعة 10 الف متر مكعب حيث استمعوا الى شرح مفصل عن سير العمل من قبل المهندس المقيم بالمشروع.