البشير الصناديق العربية ساندت  السودان أوقات الشده  بعد ان فشلت محاولات التركيع
أشاد المشير عمر البشير رئيس الجمهورية بدعم  الصناديق العربية للمشروعات التنموية بالبلاد وقال خلال مخاطبته اليوم للحشد الجماهيري بموقع مشروع مجمع سدي أعالي عطبرة وستيت بمناسبة انتاج الكهرباء من  الوحدة الاولى بالمشروع ان الصناديق العربية ظلت  تساند السودان أوقات الشدة  بعد ان فشلت محاولات  (التركيع والتجويع )في إشارة إلى الحصار الاقتصادي المفروض على البلاد لأكثر من (21) عاما  واردف قائلا (حاولوا يقلبونا كدا وكدا لكن اليد المابتلويها صافحا)  ومن هنا نقول لهم أهلا وسهلا.
وأضاف ان الصناديق العربية رفعت  رأس  السودان عاليا رغم محاولات التضييق ووصف رئيس الجمهورية علاقات السودان الخارجية بالممتازة مستشهدا بفوز السودان في الأمانة الاجتماعية بالاتحاد الافريقي .
وحيا البشير المملكة العربية السعودية حكومة وشعبا ودولة الكويت والإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان ودولة الجزائر  وجمهورية الصين الشعبية كما أشاد بجهود دولة قطر في تحقيق السلام والتنمية بإقليم  دارفور كما حيا مجاهدات الوزير السابق اسامه عبد الله في تنفيذ سد مروي وتعلية سد الروصيرص ومساهمات شباب السدود في إنفاذ  مشروع زيرو عطش  مبشرا بتنفيذ المزيد من المشروعات التنموية على يد الوحدة  خلال الفترة المقبلة وقال ان أعالي عطبرة وسيتيت يمثل طفرة تنموية للنهوض بالقطاعات الإنتاجية على مستوي الزراعة والصناعة فضلا عن  انتاج الكهرباء وتوفير مياه الشرب لولاية القضارف بجانب مشروعات التوطين التى وفرت بنية تحتية في مجال خدمات الصحة والتعليم و المياه والكهرباء .
ووجه البشير بإكمال الطريق إلى محلية ود الحليو لربط مناطق الإنتاج ببعضها البعض وصولا إلى الحدود مع الجارة إثيوبيا بغية  تبادل المنافع بين الدولتين وكشف بأن  مشروع زيرو عطش والرعاية الصحية الاولية سيتصدران اولويات الدولة خلال  الفترة المقبلة.