تابيتا بطرس تؤكد ريادة وزارة الموارد المائية والري والكهرباء في برنامج اصلاح الدولة


انعقدت  بمباني وزارة الموارد المائية والري والكهرباء ورشة حول التخطيط الاستراتيجي المؤسسي في إطار برنامج اصلاح الدولة
حيث اكدت د. تابيتا بطرس وزيرة الدولة بالموارد المائية والري والكهرباء على التزام  وزارتها بتوجيهات رئيس الجمهورية التى اطلقها فى فاتحت لقاء الوثبة الذي أسس لمرحلة اصلاح شامل لمؤسسات الدولة مؤكدة مضى الوزارة في الأهتمام بالمورد البشري وبناء القدرات ورفع كفاءة العاملين ودعم التخطيط والتطوير الذي ساهم بصورة كبيرة في انجاز المشروعات الموكلة للوزارة في السدود والكهرباء ومشروعات حصاد المياه والري .
فيما اشار المهندس موسى عمر أبوالقاسم وكيل وزارة الموارد المائية والري والكهرباء الى أهمية الورشة كونها تعني بالتخطيط الاستراتيجي باعتباره اهم ركائز الإقلاع والنهوض موجهاً الي ضرورة ان تمضي الورشة في ربط الجانب النظري مع العملي مؤكدا أن الوزارة تهتم بالتخطيط والرصد والمتابعة والقياس مما مكنها من تحقيق معدلات متقدمة في برنامح اصلاح الدولة كما دعي الي تكامل الأدوار بين كافة مكونات الوزارة لبلوغ اهداف البرنامح حسب الخطة، من ناحية أخرى تحدث الامين العام للتخطيط الاستراتيجي د، عباس كورينا عن تاريخ التخطيط الإستراتيجي منذ الاستقلال مشيرا الي التطور الكبير الذي شهده العام 1992م الذي انتقل فيه التخطيط من الاقتصادي الي التخطيط الاقتصادي الاجتماعي والذي شهد اجازة الاستراتيجية القومية الشاملة ثم الاستراتيجية الربع قرنية.
تجدر الاشارة الي ان الورشة تستمر ليومين تناقش الإصلاح المؤسسي واعداد الخطط الاستراتيجية وتقيم وتقويم الاداء.