وكيل وزارة الموارد المائية والري والكهرباء عام 2018 سيشهد قفزه نوعيه في استخدام الطاقات البديله


انعقدت اليوم بقاعة الشركة الشركة السودانية لنقل الكهرباء فعاليات ورشة العمل الخاصة بمشروع تعزيز أستخدام الطلمبات الكهربائية في الري الذي يتبع لوزارة الموارد المائية والري والكهرباء حول مناقشة مسودة التقرير النهائي للمسح الاساسي لمنطقة مشروع المضخات الشمسيه برعاية كريمة من وكيل الوزارة م. موسي عمر ابو القاسم رئيس مجلس المشروع وبحضور وكيل وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي بالانابه حسن جعفر ومساعد محافظ بنك السودان محمد احمد البشري وممثل برنامج الامم المتحدة الانمائي وممثلي وزارة الزراعه بالولاية الشمالية .وقال وكيل وزارة الموارد المائيه خلال كلمتة ان هذا المشروع يعد من المشاريع الهامه التي ينظر لها وان السودان يحتاج لطاقة بديله لمجابهة الطلب المتزايد للطاقة لذلك انشأت وزارة الموارد المائية والري والكهرباء ادارة عامة للطاقات المتجددة والبديله ووضح بان عام 2018 سيشهد قفزه نوعيه في استخدامات الطاقة البديله في السودان وان هذا المشروع يستهدف اهداف التنميه المستدامه وتوفير الطاقة وتوفير المياه والغذاء وتحسين مستوي الدخل والمعيشي .