وكيل الري : تأهيل وتقوية كافة جسور القاش جنب كسلا فيضاناته المدمرة


قال المهندس حسب النبي موسي محمد وكيل الرى أن التحضيرات الجيدة التى قامت بها وزارة الموارد المائية والري والكهرباء خلال الثلاث سنوات الماضية أدت لتجنب مخاطر فيضان القاش التي كانت تحدث في السنوات الماضية وكشف في تصريح صحفي عن تأهيل وتقوية كافة الجسور علي طول نهر القاش من دخوله للسودان وصولا إلى الدلتا بجانب تنفيذ كافة العراضات على طول مجرى النهر وتكسية الجسور التى تقدر بعشرات الكيلو مترات ،مع تأهيل القناطر وفموم قنوات مشروع القاش الزراعي وأضاف بأن أعمال الصيانة والتأهيل بدأت منذ وقت مبكر مما أسهم في إنفاذ كافة محاور الخطة الموضوعة استعدادا لفيضان هذا العام .
ووصف حسب النبي فيضان هذا العام بغير المسبوق والذى وصل بالأمس إلى أقصي المناسيب مسجلا 507.10 متر فوق سطح البحر حيث سجل أعلي منسوب في الأعوام 2003والعام 2007 بواقع 507.40 متر فوق سطح البحر وقال لولا التحضيرات الجيدة التى قامت بها وحدة ترويض القاش التابعة لوزارة المواردالمائيةوالري والكهرباء (لحدث مالا يحمد عقباه) وأن التحضيرات التى تمت جنبا مدينة كسلا مصير الفيضانات السابقة ونقل الوكيل إشادة وزير الموارد المائية والريوالكهرباءمعتز موسي عبد الله بجهود العاملين في وحدة ترويض القاش لعملهم المتواصل واعدا بمزيد من الدعم من خلال توفير كافة المعينات وتهيئة بيئة العمل .
الجدير بالذكر ان وزارة الموارد المائية والري والكهرباء كلفت بوحدة ترويض القاش في العام 2016 بقرار من مجلس الوزراء آل بموجبه مجرى وماعون نهر القاش للوزارة .