وزير الري والموارد المائية في جولة تفقدية لأقسام من مشروع الجزيرة تستغرق يوم


اعلن وزير الري والموارد المائية البروفيسور ياسر عباس ايقاف الزراعة خارج الدورة الزراعية اعتبارا من مطلع ابريل المقبل ؛واعتبر ذلك احد اكبر المعوقات التي تواجه وزارته ،وشدد على ضرورة مراجعة التشريعات والقوانين الخاصة بمشروع الجزيرة..وتفعيل القانون الحالي لمواجهة التعديات على قنوات الري وكشف عن اتجاه بالتنسيق مع النائب العام لانشاء شرطة ونيابة خاصة بالري للحماية من التعديات،وعقد الوزير لقاءات مكثفة مع المزارعين والمهندسين خلال جولة قام بها اليوم لمكاتب ري كاب الجداد وعبد الماجد وابوعشر بشمال مشروع الجزيرة، استعرض خلالها المشاكل التى تواجه عمليات ووضع الحلول اللازمة،واعلن الوزير عن اكتمال ري ٩٠ في المية من المساحة المزروعة قمحا،مشيرا الى ان بعض المناطق تنتظر اكتمال الري خلال الايام القادمة مؤكدا ان كافة عمليات الري للعروة الشتوية ستنتهي في ٣١ مارس الحألي؛ وتوقع الوزير ان تشهد مناطق شمال الجزيرة انتاجية عالية،تبعا لنجاح عمليات الري
وشدد الوزير على ان اكبر المشاكل التي واجهت عمليات الري، زيادة المساحات المزروعة خارج الدورة والمخالفات داخل الدورة الزراعية، مشيرا الى ان حجم المساحات المقررة زراعتها من مجلس ادارة المشروع ٤٠٠ الف فدان قمحا بينما المساحات المزروعة فعليا اكثر من ٥٠٠ الف فدان ،ووجه بايقاف الزراعة خارج الدورة الزراعية اعتبارا مطلع ابريل بداية العروة الصيفية وقال، لن نسمح بزراعة فدان واحد خارج الدورة في العروة الصيفية
واشار الوزير الى تشكيل لجنة برئاسة وكيل الوزارة لاعداد قانون الري والصرف،ووجه بتفعيل نصوص القانون الحالي لمواجهة التعديات على الترعات وابواب قنوات الري، واعتبر الوزير عدم الالتزام بالمحددات الزراعية احد اكبر المشاكل التي تواجه الوزارة؛وقال ان هناك نقاشا مكثفا دار مع المهندسين والمزارعين لمعرفة المشاكل الحقيقية ووضع الحلول اللازمة.
4مارس
إعلام الوزارة