معتز موسى يكشف عن انشاء محطتين بطاقة 1000 ميغاواط في الفولة والباقير


أجرى وزير الموارد المائية والري والكهرباء معتز موسى لقاءات مكثفة خلال اليومين الماضيين مع العديد من الشركات العاملة في الطاقة خاصة في مجال الكهرباء والطاقات المتجددة على هامش مشاركته في ملتقى الشراكة الألمانية الإفريقية الذي نظمته الجمعية الإفريقية الالمانية للأعمال (أفريكا فرّاي) بمدينة هامبورج الالمانية كما تم عقد جلسة خاصة للسودان بحضور كثيف ومميز من المشاركين في المؤتمر .

وقدم السودان رؤيته واستراتيجيته في مجال الكهرباء، ومن ثم عقد وفد السودان عدة لقاءات جانبية مثمرة مع شركة سيمنز الألمانية وشركة آي بى بي (ABB) السويسرية الألمانية، كما عقد اجتماعاً آخر مع شركة فويت هايدرو (Voith Hydro) النسماوية وعدد كبير من الشركات العاملة في الطاقات المتجددة .

وقال الوزير معتز موسى “سنعمل على التعاقد في غضون شهر لإنشاء محطة الفولة الرديفة بطاقة 500 ميغاواط وقبل نهاية العام الحالى سيتم التوقيع على محطة الباقير بطاقة 500 ميغاواط أيضاً”، موضحا أن عددا من الشركات تقدمت لتنفيذ المحطتين بما في ذلك شركة سيمنز الألمانية .

واوضح انه تم اطلاع المؤتمر على فرص الطاقة والرؤى المستقبلية لخطوط النقل وشبكات التوزيع ، كما اطلع المؤتمر على الربط الكهربائي مع اثيوبيا وأن الربط سيكتمل مع مصر في غضون اربعة اشهر.

واضاف الوزير أن شركة سيمنز الألمانية في اول مشاركة لها بعد عودتها الى السودان من خلال جهد مشترك بين وزارته والسفارة السودانية في برلين أكملت تنفيذ محطة بطاقة 500 ميغاواط وتعتبر اكبر محطة للتوليد الحراري في السودان وتأتي في المرتبة الثانية في الإنتاج الكهربائي بعد سد مروي.

وكشف أن وفدا من شركة آي بى بى سيزور الخرطوم في مايو القادم لعمل ورشة لتحليل شبكة الكهرباء في السودان وكيفية معالجة المعوقات وكيفية مساهمتهم في التحديات الفنية التي تواجه شبكة كبيرة وواسعة مثل شبكة النقل السودانية . ويذكر أن شركة آي بي بي كانت قد توقفت عن التعاون مع السودان لعقدين من الزمان .

واكد أن شركة فويت هايدرو ستقدم تدريباً للعاملين في تشغيل محطات السدود وتطوير قدراتهم الفنية، كما اكدوا تبادل الزيارات في هذا الخصوص .

واضاف وزير الكهرباء أن شركة سيمنز الالمانية قدمت رؤيتها حتى العام 2030 والتي تضمنت تحليلا لواقع توليد الكهرباء في السودان وكيفية تطوير عملية التوليد، واكدوا انهم في غضون الاشهر القادمة سيعملون على تطوير مركز ابوحراز لتدريب المهندسين والعاملين المهرة في الكهرباء بالتعاون مع مكتب الوكالة الالمانية للتنمية والسفارة الالمانية بالخرطوم وقد زارت الجهات الثلاث المركز وتعمل الآن على توفير التمويل والمعدات والآليات التى ستعمل على رفع قدرات العاملين من المهندسين والعمال المهرة في مجالات الصيانة وادارة المحطات .

وابان أن الجلسات استمرت ليومين مشيرا الى زيارته قبل ذلك لمدينة فرانكفورت حيث التقى بالإستشاري (شركة لامير انترناشونال) واطلع على تجربة مشروعات لبعض السدود على نهر الراين وهي سدود تنتج كهرباء بفاعلية عالية وبأثر لا يذكر من حيث إعادة التوطين والآثار البيئية .

واوضح الوزير أن اليوم الأخير شهد لقاءات مع شركات طاقة شمسية وطاقة رياح، وتم الاختتام بزيارة مصنع التوربينات البخارية لشركة سيمنز بمدينة مولهايم وقد تقدموا بعرض انشاء محطة الفولة الرديفة.

واهتمت الصحافة الألمانية بالمؤتمر واجرى سعادة الوزير لقاءاً صحفياً مع مجلة اشبيقل الالمانية واسعة الإنتشار .

فى السياق قال رئيس البعثة السودانية لدى المانيا السفير بدر الدين عبد الله أن مشاركة السودان في مؤتمر الطاقة جاءت للمرة الرابعة على التوالى بتمثيل رفيع يتمثل في وزير الري والموارد المائية، مضيفا أن المؤتمر مثل فرصة لعرض التطورات والرؤى الاستراتيجية للسودان على المستثمرين، واكد أن المؤتمر شهد لقاءات مكثفة للوزير خاصة مع سيمنز .

واكد أن دور السفارة السودانية اساسي في إحداث قاعدة للتواصل بين الجانبين السوداني والألماني، موضحا أن السفارة رتبت زيارة لوفد رفيع المستوى من شركة سيمنز للخرطوم في فبراير الماضي حيث تقرر خلالها إعادة فتح مكتبها في السودان .