مبادرة إستعادة نقابة المهندسين السودانيين


نظمت مبادرة إستعادة نقابة المهندسين السودانيين، اليوم الخميس الموافق م24/10/2019، وقفة تضامنية لدعم التغيير و المطالبة بحل وحدة تنفيذ السدود بوزارة الري والموارد المائية.
وأكد وزير الري والموارد المائية بروفسير ياسر عباس، خلال مخاطبته الوقفة أن من الأسباب الرئيسية لقبوله التكليف مشهد وفاة الشهيد عباس فرح في الترس. واعتبر أن الدعم الثوري من المبادرة مكملا” للدعم الفني الذي تقوم به الأجهزة التنفيذية.
وأشار سيادته إلى المضى قدما” في إجراءات الهيكلة إعتمادا” على الكفاءة المهنية. وقال إن حادثة الإعتداء على مدير الشئون المالية والإدارية بالوحدة المهندس معتصم العوض لم ولن تؤثر على عمل لجنة الهيكلة .

بدوره أكد عضو المبادرة المهندس فيصل بشير إن إنشاء وحدة السدود تم بقرار سياسي في العام 2005 م،ولم تخضع منذ انشائها للإجراءات المالية والمحاسبية و ديوان المراجع العام، بجانب تمييز منسوبيها بمخصصات وامتيازات خارج إطار قانَون الخدمة .
وطالب بشير بحل وحدة السدود فورا” وكشف ملفات فسادها و أيلولة أصولها للوزارة, ودعا إلى إستعادة نقابة المهندسين بكل الوزارات لتلعب دورها في حماية حقوق منسوبيها.
وشهدت الوقفة حضور نوعي من المهندسين بمختلف الوزارات، حيث تحدث المشاركين عن تاريخ نقابة المهندسين التي تم حلها بعد إنقلاب الإنقاذ 1989م، وتطرقوا لتأسيس مبادرة إستعادة نقابة المهندسين التي تهدف لتطوير المهنة، وهي أحد الأجسام المؤسسة لتجمع المهنيين السودانيين.

إعلام الوزارة