عيد الفطر المبارك، اعاده الله على البلاد وهي تنعم بالاستقرار والامن


تتوجه *وزارة الري والموارد المائية* باحر التهاني والتبريكات لكافة الشعب السوداني بحلول عيد الفطر المبارك، اعاده الله على البلاد وهي تنعم بالاستقرار والامن، كما تهنئ عامليها المنتشرين في كل ولايات السودان بلا إستثناء وتحي جهودهم التي اسفرت في أول موسم زراعي بعد ازالة طغمة الانقاذ في تسجيل رقم غير مسبوق في انتاج القمح.

والوزارة اذ تجدد في ذكرى مجزرة القيادة الاليمة التزامها بنهج ثورة ديسمبر ابريل المجيدة وتحقيق الاهداف السامية التي استشهد من أجلها المئات من خيرة شباب البلد، في سبيل التغيير والحرية والسلام، تعلن استعدادها التام، القيام بدورها الطبيعي في قيادة العملية الانتاجية بالبلاد، مستلهمة نهج الحكومة الانتقالية في تنفيذ وعودها بصرف إستحقاق راتب شهر مايو بالهيكل الراتبي الجديد.

وتنتهز الوزارة السانحة لتعلن الفراغ من عمليات اعادة الهيكلة والتي تعول عليها كثيرا في تجويد الاداء فى الادارات و الاقسام المختلفة، وتنصف منسوبي الوزارة الذين ظلوا صامدين رغم تعرضهم لابشع انواع التمييز خلال فترة العهد البائد في المرتبات والحوافز وحتى في الوظائف.

كما تعلن اكتمال كافة الترتيبات استعدادا لموسم صيفي ناجح يبدأ عقب انتهاء عطلة عيد الفطر المبارك مباشرة.

وتشيد الوزارة بموقف السودان الثابت حول سد النهضة و ترسل ايات الشكر و الامتنان للجان التفاوض المختلفة و العشرات من الجنود المجهولون من خلفهم الذين يعدون الدراسات العلمية المصاحبة.

المجد والخلود لشهداء ديسمبر ابريل
القصاص من مرتكبي مجزرة القيادة

*وزير الري والموارد المائية*
*بروفيسور ياسر عباس*