زيارة وزير الري والموارد المائية لاقسام ري شمال وجنوب الجزيرة


اكد البروفيسير ياسر عباس وزير الري والموارد المائية اهتمام حكوومة الفترة الانتقالية بزيادة الانتاجية والانتاج خلال المواسم الزراعية القادمة ناقلا ا اشادة مجلس الوزراء بمكون الري واهميته كمدخل اساسي في العملية الزراعية ودوره في النجاح الذي تحقق خلال العروة الشتوية واعلن الاخ الوزير خلال الاجتماع الجامع لذي عقده صباح اليوم بمدينة ابوعشر رئاسة اقسام ري شمال الجزيرة بحضور الاخ وكيل الري وعدد من مديري الادارات العامة المتخصصة بالري الي جانب رؤساء اقسام الري بشمال الجزيرة لبحث الية الاستعداد للموسم الزراعي القادم والوقوف علي سير اعمال الصيانة الصيفية الجارية بمشروع الجزيرة للموسم الزراعي 20-2021م مساعي وزارته وحرصها لتحسين خدمة مياه بصورة غير مسبوقة لرفع الانتاج والنتاجية ذلك بتحسين بيئة العمل باشكلها المختلفة بما فيها تحسين مرتبات العاملين بالري وقال ان الدولة تولي الاهتمام الاكبر لوزارة الري لاهميتها في القطاع الاقتصادي مطالبا ادارات الري بضورة التعاون والتنسيق فيما بينها لوضع الحلول الانية والعاجلة لمجابهة التحديات المتمثلة في وقف التعديات السالبة علي منشاءات الري بالقنوات الرئسية والفرعية وضرورة ضبط الاداء والعمل علي توفير كافة طلبيات المياه المطلوبة للمساحات المراد زراعتها خلال الموسم الصيفي القادم موضحا اهمية وضع اليه فعالة للالتزام بالمحددات الفنية وضبط المساحات المراد زراعتها لوقف هدر المياة ومحاربة العطش المحدود لبعض المساحات المزروعة واكد خلال الاجتماع بتبني الحلول الواقعية للمحافظة علي منشاءات الري وكيغية استدامتها تشعليها بصورة تضمن تقديم خدمة افضل للمياه من جانبه اكد وكيل الري مساعي وزارته بانشاء نيابات متخصصة في كل من مدني وابوعشر والقرشي لمنع التعديات السالبة علي منشاءات الري وخلال الزيارة تفقد الاخ الوزير والوفد المرافق له ورشة ابوعشر واعدا بتزليل كافة العقبات التي تعترض سير العمل