خبراء :أداء ملف البيئة والسلامة باعالي عطبرة وستيت يطابق المواصفات العالمية


 اعلنت وحدة السدود عن تقدم الأعمال في مجمع سدي اعالي عطبرة وسيتيت تمهيداً للافتتاح الرسمي خلال الفترة المقبلة حيث اكد المهندس مصطفى حسين مدير الادارة العامة
  للتخطيط والمشروعات والبيئة بوحدة تنفيذ السدود ان إدارته عقدت ورشة متخصصة  عن أهمية إدارة فائض مواد التشييد بمشروع سدي أعالي عطبرة وستيت(المخلفات) ، وذلك بمشاركة واسعة من مهندسي الإدارة العامة ومهندسي المشروع بأقسامه المختلفة، ومشروع مياه القضارف والإدارة العامة للتأمين والإستشاري شركة لاميرالألمانية وعدد من الخبراء .
وهدفت الورشة التي ختمت أعمالها بمقرالمشروع إلى الإستفادة من تجربتي سد مروي وتعلية خزان الروصيرص في إدارة المخلفات والوصول للنموذج الأفضل حول التخلص من فائض مواد التشييد بالمشروع حسب المواصفات القياسية ووفقا للمنهجية الموضوعةوالمتفق عليها .
الحدير بالذكر ان الورشة شملت عدداً من المحاور في جانب السلامة البيئية من خلال العروض التقديمية للوصول إلى الأهداف المنشودة ، حيث تم استعراض الخطة المجازة للإدارة بصورة تفصيلية في هذا الجانب ،والجهات التي يمكن التعامل معها في إدارة المخلفات والقوانين المنظمة لها، كما تم الوقوف على الوضع الراهن للمخلفات بالمشروع وتقديم مقترحات لإكمال إزالتها، وفي هذا الإطار تم عرض التجارب السابقة بمشروعي سد مروي وتعلية سد الروصيرص بغرض الإستفادة منهما في إكمال نظافة المشروع من متبقي المواد الانشائية .
وقد خلصت الورشة إلى أن أداء ملف المخلفات بالمشروع يجب ان  يطابق المواصفات العالمية ، مع التأكيد على الخطة الموضوعة  لإكمال التخلص من باقي المخلفات بالمشروع بصورة سلسة ترعى كافة الجوانب والمعايير الفنية، كما أوصت بالإستفادة من تجربة مشروع مجمع سدي أعالي عطبرة وستيت في المشروعات المستقبلية للوحدة.
مايجدر ذكره أن وحدة تنفيذ السدود ظلت طيلة مسيرتها في المشاريع تطبق أعلى معايير الجودة في التعامل مع قضايا البيئة والسلامة، منذ أن بدأت في العام 1999م مع تنفيذ مشروع سد مروى.