استؤنفت بعد ظهر اليوم وبتقنية الفيديو المفاوضات الخاصة بسد النهضة بين مصر واثيوبيا والسودان تحت اشراف الوساطة الافريقية


ملف سد النهضة | GERD File
ب
استؤنفت بعد ظهر اليوم وبتقنية الفيديو المفاوضات الخاصة بسد النهضة بين مصر واثيوبيا والسودان تحت اشراف الوساطة الافريقية برئاسة جنوب افريقيا التى تتولى رئاسة الدورة الحالية للاتحاد الافريقى .
فى هذا الإطار تلقى د.عبد الله حمدوك رئيس مجلس الوزراء رسالة من رئيس جنوب افريقيا اثنى فيها على الدور الايجابى والبناء الذى لعبه د. حمدوك فى الإجتماع الأخير لرؤساء دول وحكومات مجلس الإتحاد الأفريقى والسودان واثيوبيا ومصر حول سد النهضة الاثيوبى .
وقال السيد سيريل رامافوزا رئيس جنوب أفريقيا ورئيس الدورة الحالية للاتحاد الافريقى أن مساهمة د.حمدوك فى الاجتماع عبرت عن إلتزام السودان بالتوصل لحل سلمى متوافق عليه بين الاطراف وأعرب عن تقديره لامتناع السودان عن إتخاذ اية إجراءات او الإدلاء بتصريحات من شأنها تعكير الاجواء والتأثير سلبا على المفاوضات .
وجاء فى الرسالة أن الاجتماع الإستثنائى لمجلس الإتحاد الأفريقى قد التزم بالتوصل لحل متوافق عليه فى الإطار الأفريقى واستنادا على إعلان المبادئى الذى تم التوقيع عليه بين السودان مصر واثيوبيا .
واعرب السيد رامافوزا عن أمله فى ان تتوصل المفاوضات التى يتوسط فيها الاتحاد الافريقى لحل مقبول يحفظ مصالح الاطراف الثلاثة .
وكان الامين العام للامم المتحدة انتونيو غوتيرش قد أكد فى لقاء سابق بالمجموعة العربية فى الامم المتحدة ان نقطة الارتكاز فى الحل المرتقب هى موقف السودان وأشاد بمسودة الإتفاق التى أعدها السودان وإعتبرها الإطار الافضل للتفاوض للوصول لحل لأزمة تشغيل سد النهضة ونوه إلى أن المخرج من هذه المعضلة هو الموقف السودانى والجهود التى يضطلع بها رئيس وزارئه الدكتور عبد الله حمدوك .

إعلام وزارة الري و الموارد المائية
٣ /يوليو/ ٢٠٢٠