تأسيس المحفظة التمويلية لمشروع استخدام طلمبات الرى بالطاقة الشمسية


أعلن وكيل وزارة الموارد المائية والري والكهرباء المهندس موسي عمر أبو القاسم تأسيس المحفظة التمويلية لمشروع استخدام طلمبات الرى بالطاقة الشمسية وذلك بمشاركة (11) مصرفا لتمويل المزارعين بعد اختيار بنك النيل كبنك رائد لتمويل المحفظة .

وقال موسي عقب الاجتماع الذى عقد اليوم بمقر بنك السودان المركزي الذي ضم شركاء المشروع ان الطلمبات الشمسية ستحدث نقلة نوعية للقطاع الزراعي الزراعي حيث تسهم في تقليل تكلفة الإنتاج واستقرار عملية الري بما يدعم سياسات الدولة في زيادة الإنتاج والإنتاجية ونوه إلى ان المشروع احرز تقدم ملحوظا بالولاية الشمالية كما أن التجربة ستعمم على بقية الولايات.

من جانبه اكد الأستاذ الحسن عبد الله الشايقي مساعد محافظ بنك السودان المركزي تحديد مراحل المشروع الذي سيمتد لثلاث سنوات وأشار إلى ان رأسمال المرحلة الأولى بلغ 55 مليونا بمساهمة متساوية بين المصارف مبينا أنه تم تكوين مجلس للمحفظة من مدير إدارة التمويل ببنك السودان ،ومدير المشروع ، والشركاء ،

وأوضح أن تكوين المحفظة يجى إنفاذا لتوجيهات رئيس الجمهورية بتنفيذ برنامج الدولة (شمس السودان طاقة ونماء ) من خلال التوسع في مشروعات الطاقة الشمسية.

من جانبه أكد المهندس عبد المنعم حسن إدريس مدير مشروع استخدام طلمبات الرى بالطاقة الشمسية بالوزارة إجراء دراسات فنية في ولايات دارفور وكردفان وشرق السودان وولايات الوسط لتعميم المشروع ونوه إلى ان الوفد الكوري الذى كان قد وقف على الطلمبات الشمسية بالولاية الشمالية يعكف الآن على دراسة التجربة تمهيدا لتنفيذها على ولاية نهر النيل .