بعثة وكالة الطاقة الذرية تمتدح موقف السودان الداعم للاستخدام السلمي للطاقة الذرية


إمتدحت بعثة الوكالة الدولية للطاقة الذرية موقف السودان الداعم للاستخدمات السلمية للطاقة الذرية وكانت بعثة الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد أجازت اليوم بالخرطوم عقب اجتماعات مشتركة مع لجنة تنفيذ البرنامج النووي السوداني “تقرير المراجعة المتكاملة للبنية التحتية للبرنامج النووي السوداني” كما أبدت بعض الملاحظات لتقوية نقاط التحسين .

في السياق قال المهندس موسي عمر أبو القاسم وكيل وزارة الموارد المائية والري والكهرباء ان السودان بذل جهود مقدرة في إعداد البنية التحتية للمشروع من خلال الشراكة مع الهيئة الدولية للطاقة الذرية حيث سبق ذلك إصدار قانون يشرع عمل الطاقة النووية بالسودان .

واشار موسي في تصريحات صحفية الى العلاقات الجيدة التى يتمتع بها السودان مع روسيا والصين والاتفاقيات التى وقعها السودان في مجال استخدامات الطاقة النووية السلمية .

وقال أن المحطة النووية تمكن من دعم مزيج الطاقة في السودان كما تُعد من الطاقات الآمنة والمستقرة على مدار العام حيث تنتج طاقة مستمرة بوقود قليل التكلفة مبينا ان الطاقة الكهربائية باتت الداعم الأساسي لكافة مشاريع التنمية في المجالات الصناعية والزراعية ومجال التعدين .

وكشف بأن السودان يمضى الان بخطى ثابتة في 19 محور تمثل مرحلة البنية التحتية للمشروع بتعاون كبير مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية .

من جهته قال المهندس ناصر أحمد المصطفي مدير الادارة العامة للتوليد النووي بوزارة الموارد المائية والري والكهرباء ان التقرير الذى أجيز اليوم يعتبر تقريراً مبدئياً سيعقبة تقرير ختامي وبهذه الخطوة يكون السودان قد اجتاز المرحلة الاولي في البرنامج النووى السودانى وقال ان التقرير اشاد بموقف حكومة السودان في دعم الطاقة السلمية و ان المحاور القانونية والامنية تسير بصورة جيدة .