بشرت بدخول قرى و بورتسودان: الكهرباء تكشف عن ترتيبات مبكرة لاستقرار الكهرباء في الصيف المقبل


كشف وزير الموارد المائية والري والكهرباء المهندس مستشار خضر قسم السيد عن الجهود المبذولة لزيادة إنتاج الكهرباء، وبشر الوزير بدخول محطة كهرباء قرى (3) ومحطة بورتسودان الصيف المقبل بإضافة 950 ميقاواط للشبكة القومية وقال خلال تفقده لأعمال الصيانة بمحطة ام د باكر الحرارية اليوم بمرافقة المدير العام لشركة التوليد الحراري م. عبد العزيز حامد الطيب وعدد من قيادات الوزارة أن الصيف المقبل سيشهد استقرار غير مسبوق بفضل الترتيبات المبكرة التى اتخذتها الوزارة منوها إلى ان محطة ام د باكر تعمل على انتاجية 500 ميقاواط عبر (4)وحدات يجري صيانتها حاليا بالتناوب .
وقال ان الكهرباء تعد المحرك الأساسي لقطاعات الانتاج بالبلاد منوها إلى ان مشروع كهربة المشاريع الزراعية أحرز تقدما كبيرا في كافة الولايات مشيرا إلى اسهامه الكبير في تقليل تكلفة الانتاج على مستوي القطاع الصناعي والزراعي وقال ان العمل يمضي بصورة جيدة لشراء الكهرباء عبر البطاقة الإلكترونية حيث بدأت الانطلاقة منذ أسبوعين من الآن بمدينة بورتسودان والذي يكتمل بنهاية العام بكل الولايات ، وبشر الوزير بتنفيذ محطة الباقير ، والفولة بعد اكتمال فرز العطاءات واختيار المقاولين للتنفيذ.
كاشفا عن التواصل مع الشركة الوطنية للتوليد النووي بالصين لتنفيذ المحطة النووية بالسودان وأوضح بأن هذا المشروع يحتاج إلى تحضيرات أولية مكثفة بداءا من الدراسات البيئية واختيار الموقع، وتدريب الكوادر الهندسية وتوقع أن تقوم الشركة بتسجيل زيارة للبلاد في الأيام المقبلة .
وقال وزير الكهرباء أن الربط الشبكى مع جمهورية مصر العربية يأتي في إطار العلاقات المشتركة بين البلدين التى انتظمت في كافة مجالات التعاون وتوقع اكتمال الربط بنهاية العام الجاري.


في السياق أشار الوزير الي الجهود التى بذلتها الوزارة في تطهير قنوات الري وازالة الطمي المشروعات المروية في إطار ترتيبات الموسم الشتوي مؤكدا توفير مياه الري لكافة المساحات التأشيرية المستهدفة في هذا الموسم متوقعا تحقيق انتاجية عالية في محصول القمح نتيجة للاستعدادات المبكرة والتنسيق المتكامل مع شركاء العملية الزراعية ، وقال ان مشروع زيرو عطش قطع شوطا مقدرا بتنفيذ 2700 مشروعا مثمنا اهتمام رئاسة الجمهورية بهذا الملف ودعم وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي للمشروع .
الجدير بالذكر ان زيارة وزير الموارد المائية والري والكهرباء لمحطة ام د باكر شملت محطة الخام ، والتحكم المركزي ،ومحطة التحلية وخط المياه الممتد من النهر إلى المحطة التي تساهم ب51% من جملة التوليد الحراري بالبلاد .