بدء الاجتماعات المشتركة بين السودان وبعثة الوكالة الدولية للطاقة الذرية


 

بدأت اليوم بالخرطوم الاجتماعات المشتركة بين لجنة تنفيذ البرنامج النووي السوداني وبعثة الوكالة الدولية للطاقة الذرية وذلك لمناقشة تقرير المراجعة المتكاملة للبنية التحتية للبرنامج النووي السوداني وفق معايير الوكالة الدولية الطاقة الذرية.

وأشارت د. تابيتا بطرس شوكاي وزير الدولة بوزارة الموارد المائية والري والكهرباء خلال مخاطبتها للجلسة الافتتاحية إلى ان السودان عضو في الوكالة الدولية كما يولى اهتماما بمحور الأمن والسلامة الاستخدامات السلمية للطاقة النووية بالتعاون مع الوكالة لإعداد البنية التحتية مشيدة بالدعم المستمر للوكالة الدولية للسودان .

 

من جانبه قال د. حسن عبد القادر هلال وزير البيئة والموارد الطبيعية ان الحاجة متزايدة في السودان للطاقة الكهربائية مشيرا إلى الجهود التى تبذلها الوزارة في تعميق ثقافة السلامة وبرامج تغيير المناخ .
من جهته أوضح بروفيسور دوحي حنا رئيس قسم الطاقة النووية بالوكالة الدولية للطاقة الذرية ان الطاقة أصبحت عامل حاسم للتنمية المستدامة وتحسين حياة الناس باستغلال الموارد الطبيعية ونوه إلى ان الطاقة النووية تعتبر ثابتة ويمكن الاعتماد عليها وأضاف بأن مهمة البعثة تستهدف مراجعة موقف الدولة فيما يلى عداد البنية التحتية والتشغيل النووي مجددا دعم الوكالة للسودان.

في السياق قال المهندس ناصر أحمد المصطفي مدير الإدارة العامة للتوليد النووي بوزارة الموارد المائية والري والكهرباء ان الاجتماع المشترك مع بعثة الوكالة الدولية سيقف على مجمل الترتيبات التى نفذت لانشاء المحطة النووية الاولى في السودان ، وقال أن السودان يسير بخطوات ثابته لتأهيل الكوادر السودانية في مجال التوليد النووي ، وتأهيل البنية التحتية وفق معايير الوكالة الدولية.