بدء إجتماعات دول الحوض النيل الشرقي بالخرطوم


انعقد اليوم بالخرطوم الإجتماع الحادي والثلاثين لدول حوض النيل الشرقي الذي يترأس السودان دورته الحالية بمشاركة وزراء الموارد المائية في السودان واثيوبيا وجنوب السودان .

وقال معتز موسي عبد الله وزير الموارد المائية والري والكهرباء في تصريحات صحفية ان الاجتماع يهدف الى مراجعة الأداء وتكاليف العمل بجانب تبادل المعلومات والبيانات وموقف سلامة إدارة الموارد المائية مشيرا الى ان حوض النيل الشرقي يعمل على تغذية نهر النيل ب86% من جملة ايراده السنوى .

وأكد موسي أن الإجتماع الثلاثي الذى تستضيفه الخرطوم في الخامس من الشهر الجاري يضم وزراء الخارجية، ووزراء الموارد المائية وقادة الأجهزة الأمنية لدول السودان ، ومصر ، واثيوبيا لدفع جهود التفاهم حول ملف سد النهضة واستكمال تنفيذ إعلان المبادئ حول السد .

مبيناً أن توجيهات قادة الدول الثلاث قضت بالعمل كوطن واحد والإتيان بحول غير تقليدية لحين النظر في ملء السد وتشغيله و الدفع قدماً بأجندة صندوق البنية التحتية المتوقع تدشينة بين الدول الثلاث.

و أن مشاركة وزراء الخارجية وقادة الأجهزة الأمنية من الدول الثلاث تمثل شراكة اوسع في اتخاذ القرار ودفعه قوية للمسار الفني لملف سد النهضة .

من جهتها أشارت صوفيا فال قاي، وزير الموارد المائية والري بجنوب السودان الى أهمية التعاون والتنسيق المشترك للاستفادة من موارد النيل الشرقي من خلال المبادرات والمشاريع المشتركة مشيدة بجهود السودان فى دعم قضية السلام بدولة الجنوب .

من جانبه دعا وزير الري و الموارد المائية الاثيوبي سيشيليا بكيلي الى تعزيز العمل المشترك في دول حوض النيل الشرقي بما يصب في مصلحة شعوب المنطقة .