الموارد المائية : السودان سيشهد انطلاقة جديدة للاستفادة من الطاقات المتجددة


أكدت د. تابيتا بطرس شوكاي وزيرة الدولة بوزارة الموارد المائية والري والكهرباء اهتمام الوزارة بتنوع مصادر الطاقة مشيرة إلى الإستراتيجية التى وضعتها الوزارة لرفع معدلات إنتاج الكهرباء بالبلاد جاء ذلك خلال مخاطبتها لفعاليات الجلسة الافتتاحية للطاقات المتجددة التى نظمها مجلس التنسيق الإعلامي لعدد من الإعلاميين بالتعاون مع جامعة أمدرمان الاهلية واضافت ان الوزارة ظلت تعمل بشراكة ذكية مع الاعلام والجامعات ومراكز البحوث لتعميق ونشر المعرفة بمجالات عمل الوزارة، مبينة ان الاهتمام بالطاقات المتجددة يأتي تنفيذا لمبادرة رئيس الجمهورية شمس السودان طاقة ونماء.

من جانبه قال المهندس موسي عمر أبو القاسم وكيل وزارة الموارد المائية والري والكهرباء ان السودان يشهد مرحلة انطلاقة جديدة للاستفادة من الطاقات المتجددة وأكد ان كافة الدراسات التى أجريت بواسطة بيوت الخبرة العالمية والنماذج التى نفذت حتى الآن في مجال الطاقات المتجددة اعطت مؤشرات إيجابية لاسيما في مجال الطاقة الشمسية وطاقة الرياح كاشفا عن تدشين التجربة في كل من الفاشر والضعين لتوليد طاقة شمسية قدرها (5) ميغاواط مستشهدا بنجاح تجربة مشروع كهربة المنازل الذي يستهدف توفير الكهرباء للريف والمناطق البعيدة عن محور الشبكة القومية ونجاح تجربة استخدام الطلمبات الشمسية لتوفير الري للزراعة بالولاية الشمالية وقال ان اقتصاد الدول يقاس بمعدل انتاجها من الكهرباء .

من جهته أوضح المهندس عبد الله المقلى المدير العام لشركة التوليد المائي ان الطاقات المتجددة أصبحت تمثل مدخلا أساسيا في توليد الكهرباء وأن كافة العوامل التى تسهم في استغلالها أضحت متاحة بالبلاد.

في السياق اشاد المهندس محمد عبد الرحيم جاويش رئيس مجلس التنسيق الإعلامي والناطق الرسمي لوزارة الموارد المائية والري والكهرباء أشاد بجهود الأجهزة الإعلامية في تنوير الرأي العام وعكس أنشطة الوزارة مشيرا الى ان الطاقات المتجددة تمثل أولوية قصوى في برامج إنتاج الطاقة بالوزارة حيث يمتاز السودان بامكانات كبيرة في هذا المجال .