الكهرباء: التوقيع على عقد توريد وتركيب 400 مضخة طاقة شمسية


وقعت وزارة الموارد المائية والري والكهرباء اليوم بمقر رئاسة الوزارة على عقد توريد وتركيب 400 مضخة طاقة شمسية بالولاية الشمالية للعام 2018م مع الشركات الفائزة بالعطاءات ونظام البيئة العالمي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP ووزارة المالية الإتحادية بحضور مقدر من الإدارات العامة للوزارة وشركاتها، وذلك ضمن مشروع تعزيزاستخدام المضخات الكهربائية في الري الذي تقوم به الوزارة ممثلة بالإدارة العامة للطاقات المتجددة والبديلة وبتمويل من حكومة السودان ونظام البيئة العالمي (GEF) وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) .

وقال د.عمرالأمين الأزرق وكيل وزارة الموارد المائية والري والكهرباء إن الوزارة تتوجه بكلياتها نحو الطاقات الجديدة والمتجددة، مؤكداً أن هذا التوقيع الذي تم لعدد 400 مضخة اليوم هو للمجموعة الثانية في هذا المشروع الذي يستهدف تركيب (1440) مضخة ري تعمل بالطاقة الشمسية خلال الأربع سنوات الأخيرة من عمره حتى عام 2020م، مشيراً إلى عزم الوزارة استغلال طاقة الرياح كذلك بشكل كبير، مؤكداً أن الوزارة أنارت عدد مقدر من القرى في دارفور بواسطة الطاقة الشمسية، وأنها تعمل لتطبيق هذا الأمر في المدن وبصفة خاصة العاصمة الخرطوم على أن يبدأ التطبيق من مباني الوزراة.

من جانبه قال المهندس محجوب عيسى خليل مديرالإدارة العامة للطاقات المتجددة والبديلة بالوزارة أن هذه التجربة شهدت نجاحاً كبيراً من خلال نموذجها في الولاية الشمالية الذي بدأ بـ 28 مضخة، مبشراً باستكمال ما بدأ في هذا المجال خلال العامين المقبلين 2019م و2020م، لتعم التجربة جميع ولايات السودان في القريب العاجل

وأشاد نورالله ياسين أحمد ممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالتعاون مع الوزارة مؤكداً أنها فتحت المجال واسعاً في استخدام طلمبات الري بالطاقة الشمسية ، مبيناً أنه سيكون هنالك مشاريع أخرى في نهر النيل، والنيل الأبيض وولايات السودان الأخرى.

وفي ذات السياق عبر ممثلو شركات البدائل، وبروج، وجياد، وسويتش، وغمدان الفائزة بالعطاءات عن سعادتهم بتوقيع هذا العقد، واعدين ببذل أقصى جهودهم للإسهام في مسيرة التنمية بالبلاد.