السودان يقدم تجربته في ملف سد النهضة وزيرو عطش للمنتدى الدولي للمياه في البرازيل


 

يشارك السيد/ معتز موسى وزير الموارد المائية والري والكهرباء والوفد الفني المرافق له وعلى رأسهم البروفيسور سيف الدين حمد رئيس الجهاز الفني للموارد المائية والمهندس خضر قسم السيد وزير الدولة – مدير عام وحدة تنفيذ السدود في المنتدى الثامن العالمي للمياه بالبرازيل في الفترة من 18-23 مارس 2018.

الجدير بالذكر أن المنتدى العالمي للمياه هو أكبر حدث في العالم يتعلق بالمياه وينظمه المجلس العالمي للمياه، وهو منظمة دولية تجمع كل المهتمين بموضوع المياه. وتتمثل مهمتها في “تعزيز الوعي وبناء الالتزام السياسي وإطلاق إجراءات بشأن قضايا المياه الحرجة على جميع المستويات، لتسهيل وتيسير أمر التخطيط والإستغلال الأمثل للموارد المائية على أساس مستدام. والمجلس العالمي للمياه الذي تأسس في عام 1996 بمقره الدائم في مدينة مرسيليا الفرنسية، يضم العديد من أصحاب المصلحة من 70 بلدا وتنضوي تحت مظلته أكثر من ال400 مؤسسة من جميع أنحاء العالم. يهدف المجلس العالمي للمياه إلى التوصل إلى رؤية استراتيجية مشتركة بشأن الموارد المائية وإدارة خدمات المياه بين جميع أصحاب المصلحة في مجتمع المياه. يشجع المجلس العالمي للمياه … المبادرات والأنشطة والتي تقع من ضمنها تنظيم المنتدى العالمي للمياه ويسهم المنتدى العالمي للمياه في حوار عملية صنع القرار بشأن المياه على الصعيد العالمي، سعيا إلى تحقيق الاستخدام الرشيد والمستدام لهذا المورد. وبالنظر إلى نطاقه السياسي والتقني والمؤسسي، فإن أحد الملامح الرئيسية للمنتدى هو المشاركة المفتوحة للجهات الفاعلة المستمدة من قطاعات مختلفة، مما يجعله حدثا ذا أهمية كبرى على جدول الأعمال الدولي. وينظم المجلس العالمي للمياه المنتدى كل ثلاث سنوات. استضافت البرازيل هذا العام 2018 الدورة الثامنة للمنتدى العالمي للمياه – وهي المرة الأولى التي يقام فيها الحدث في نصف الكرة الجنوبي.

سيقوم الوزير معتز موسى والوفد الفني المرافق له بإجراء عدة مقابلات وزيارات ميدانية، تتناول مقابلة السيد/ وزير المعادن والطاقة البرازيلي، وزيارة: سلطة تنظيم وادارة المياه، مركز التحكم في الكهرباء ومشروع شمال شرق البرازيل / وزارة الادماج القومي.

تمثل مشاركة معتز موسى عبدالله سالم وزير الموارد المائية والري والكهرباء في هذا المنتدى – ومخاطبته لوفود العالم المشاركة – تعتبر فرصة جيدة للتأكيد على حرص حكومة السودان وإلتزامها الدائم بالتعاون في كافة ملفات وقضايا المياه المحلية، الإقليمية والدولية، أيضا لعرض تجربة السودان الناجحة في تنفيذ مشروع زيرو عطش ، ودور السودان الاقليمي في انجاح الوصول الي حالة توافق اقليمي في حوض النيل الشرقي وذلك من خلال اعتماد رؤساء دول كل من السودان، أثيوبيا ومصر لإتفاقية إعلان المبادئ حول سد النهضة في العام 2015.