السدود تبشر بقرب انتهاء كافة الاعمال فى مجمع سدي اعالى عطبرة وسيتيت


أكد المهندس خضر محمد قسم السيد وزير الدولة المدير العام لوحدة تنفيذ السدود في افادته لقناة الشروق السودانية لبرنامج البوصلة أن الوحدة أكملت كافة الدراسات المتعلقة بالسدود المقترحة موضحا أن إقامة السدود يحكمها قانون دولي يقر مبدأ تقاسم الفوائد االتى تنجم عن المشروعات وان تجربة السودان في إنشاء السدود واحكام دراستها مكنته من تغليب جوانب الآثار الايجابية على السلبية مشيرا إلى أن الوحدة قدمت نماذج جيدة في إعادة توطين المتأثرين وإنها نقلتهم نقلة نوعية من حيث الخدمات الاجتماعية والتعليمية والصحية وخدمات الأمن بما قامت به من إنشاءات في هذه الجوانب كذلك عدد فوائد السدود المتمثلة في إنتاج الكهرباء النظيفة وتنظيم عمليات الري المستدام ومشروعات البنية التحتية المصاحبة ومعالجة الفيضانات المدمرة وتنظيم الملاحة النهرية وتوفير مصائد الأسماك  مؤكدا ان سدمروي يعتبر مشروع ناجح بكل المقاييس بما حققه من إنتاج للكهرباء 1250 ميقاواط  دعمت الاقتصاد الزراعي والصناعي والقطاع السكني بالبلاد كذلك تعلية الرصيرص ومجمع سدي اعالى عطبرة وسيتيت الذي يتوقع اكتمال جميع الاعمال فيه فى يونيو من العام الجاري وسوف يضيف 320 ميقاواط للشبكة القومية  للكهرباء من ناحية أخري قدم قسم السيد شكره الى كافة الدول الشقيقة والصديقة والصناديق العربية التى ساهمت مع حكومة السودان فى انجاز هذه المشاريع مؤكدا ان دعمهم ظل متصلا للوحدة فى كافة مشروعاتها التنموية والتي يأتي من ضمنها مشروع زيرو عطش والذي تعمل الوحدة من خلاله على توفير مصادر المياه فى كافة الريف السوداني بعدد 7500 مشروعا تشمل السدود الصغيرة والحفائر والآبار ينتهي العمل فيه في العام 2020م مؤكدا على ادراكهم فى قيادة الوزارة ان الطاقة والمياه هما المحركان الأساسيان للتنمية التي تمضي فيها الدولة فى مختلف الجوانب عبر المشروعات التى تنفذها.
الجدير بالذكران وحدة السدود ظلت تستعين فى جميع مشروعاتها بلجان مهنية متخصصة تمثل الخبراء وأساتذة الجامعات والمراكز البحثية.