الري يعقد مؤتمرا للتشاور والتفاكر بين شركاء الإنتاج على كافة المستويات العامة والقاعدية بمشروع الجزيرة والمناقل


ترأس المهندس عثمان الصادق سليم مدير عمليات ري جنوب الجزيرة بوكالة الري بوزارة الموارد المائية والري والكهرباء ظهر اليوم بمباني رئاسة قسم ري البساتنا، المؤتمر العام الذي نظمته وكالة الري لقطاعات المزارعين بغرض التنوير العام والتفاكر حول الرؤية المستقبلية للحفاظ علي مورد مياه الري كمدخل مهم في العملية الزراعية وذلك بحضور مستشار وكالة الري المهندس عبدالرحيم محمد حسين ورؤساء أقسام الري بجنوب الجزيرة ورؤساء كيانات المزارعين بمسمياتها وتشكيلاتها المختلفة إلي جانب ممثلي الضلع الثالث في العملية الزراعية مفتشي الغيط بإدارة مشروع الجزيرة والمناقل. وأكد سليم خلال الإجتماع الذي وصف من قبل الحاضرين بالمهم لتمليك الحقائق وكشف كثير من المخالفات والسلوكيات السالبة المتمثلة في هدر مياه الري، أكد حرص الوزارة علي مد المساحات المزروعة بالمشروع بمياه الري مطالبا شركاء العملية الزراعية بالتعاون والتنسيق لتحقيق الهدف المشترك المتمثل في النهوض بالزراعة ورفع الإنتاجية والعمل علي استقرار المزارعين اقتصاديا واجتماعيا.
كما اشار الي الجهود والتحديات التي واجهها العاملون بالري في سبيل إنجاح محاصيل العروتين الصيفية والشتوية للموسم 2017-2018م مطالبا بضرورة وضع آليه مشتركة لمجابهة تفلتات بعض المزارعين وممارساتهم الخاطئة على مستوى الغيط مؤكدا جاهزيتهم لدخول الموسم الزراعي 18-2019م اكثر حرصا علي نجاحه إذا توفر التعاون بين شركاء العملية الزراعية وعمل الجميع علي تنفيذ المحددات الفنية الري والزراعة المطلوبة وعدم الخروج عن المساحات المتفق عليها.
من جانبهم أشاد مفتشي الغيط بمشروع الجزيرة بالتعاون المثمر بينهم ومهندسي الري والمزارعين مطالبين بتفعيل القانون لمنع التفلتات التي صاحبت الموسم الزراعي السابق والعمل بجد لانجهاح الموسم القادم كما اكد ممثلو المزارعين بجمعيات أصحاب مهن الانتاج الزراعي التزامهم بمجابهة السلوكيات السالبة مطالبين مجتمعين بوجود قانون يعاقب المخالفين من المزارعين مثمنين جهود الري في استقرار المناسيب المطلوبة من المياه خلال الموسم الزراعي والتي أدت لتحقيق إنتاجية عالية بمحاصيل العروة الصيفية وتوقعات بنجاح محاصيل العروة الشتوية مطالبين بالمزيد من الجهد من ادارة الري وإدارة مشروع الحزيرة.