استولت قوة من الجيش،على مركز الادارة العامة


للدراسات و نظم المعلومات التابعة لوزارة الري و الموارد المائية بضاحية سوبا ومنعت العاملين من الدخول ،ومزاولة اعمالهم.
وقال مدير المركز المهندس عبد الرحمن صغيرون ان قوة من المساحة العسكرية بقيادة(لواء و عقيد و نقيب) وصلت لمبني الادارة بتاريخ السابع من يناير واستلمت ادارة المعلومات، دون اخطار وزير الري او الوكيل، وأشار الي أن قائد القوة ابلغه بان الخطوة تجئ بتكليف من مجلس السيادة مع السماح للعاملين بالاستمرار في أداء مھامھم،بيد ان الامر ، تطور بحلول 23 مارس، حيث وضعت المساحة العسكرية يده بشكل كامل على المركز ومنعت العاملين من الدخول ومزاولة اعمالهم

وبرر صغيرون صمت الوزارة خلال الثلاثة أشھر الماضية للظروف الحرجة التي تمر بھا البلاد، حيث حاول وزير الري والموارد المائية بروفسير ياسر عباس حل المشكلة عبر الاتصال بالجھات المعنية بمجلس الوزراء ،واعتبر صغيرون ان استيلاء القوة العسكرية على الادارة تجاوز غير مسبوق باعتبارها وحدة مدنية ،تتبع للري

في وقت وقف وزير الري ياسر عباس نهاية الأسبوع الماضي،على الأمر ميدانيا وزار المركز ،والتقى بالضابط المناوب، وابلغه رفضه للخطوة.