اجتماع بالخرطوم لتحديد بدء الربط الكهربائي بين السودان ومصر


كشفت وزارة الموارد المائية والري والكهرباء عن اجتماع مرتقب بين الخرطوم والقاهرة لاجراء محادثات حول مشروع الربط الكهربائي بين البلدين خلال الأيام القادمة بالخرطوم.

وقال د. عثمان التوم حمد وزير الموارد المائية والري والكهرباء للمركز السوداني للخدمات الصحفية إن الاجتماع سيناقش السعات الكهربائية والاسعار، وموعد توصيل خط الربط الكهربائي بين البلدين.

يذكر أن وزارة الموارد المائية والري والكهرباء قد أكدت اكتمال كافة الاجراءات الفنية المتعلقة بالربط الكهربائي مع مصر، والفراغ من كافة الأعمال الفنية وأعمال تركيب وشد ابراج (20) كيلوفولت من محطة وادي حلفا التحويلية وحتى البرج (191) مع الحدود بين البلدين.

إلى ذلك قال وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري د. محمد شاكر إن المرحلةالأولى من مشروع الربط الكهربائي مع السودان قائمة ولن تتوقف، مؤكدا أن المشروع جاهز لإطلاق تجارب التشغيل للخط تمهيداً لربطه بالشبكة القومية المصرية وبالخرطوم.

وأشار شاكر في تصريحات صحفية لـ (اليوم السابع) إلى أن الشركة المصرية لنقل الكهرباء انتهت من إنشاء جميع الابراج الخاصة بالمشروع والتي يبلغ عددها (300) برج، كما انتهت من محطات المحولات الخاصة بالمشروع، ومن المقرر أن يحدد الجانبان المصري والسوداني الموعد النهائي لتشغيل الخط.