اتفق وزير الموارد المائية البروفيسور ياسر عباس ووالي ولاية سنار اللواء محمد عثمان على اهمية التعاون


اتفق وزير الري والموارد المائية البروفيسور ياسر عباس ووالي ولاية سنار اللواء محمد عثمان محمد ابراهيم على اهمية التعاون والتنسيق لانجاح المشاريع المشتركة بين الجانبين، وعلى راسها مشاريع حصاد المياه ومشاريع الايلولة الزراعية واقامة الحفائر والسدود وحفر الابار
واعلن وزير الري لدى لقائه والي سنار بمكتبه بسنجة؛ التزام وزارته بتقديم الدعم الفني للولاية مجانا في مجال المياه والري، واكد التزام وزارته بحفر ٦ ابار بالولاية ،كما اعلن عباس عن توفر المكون المحلي لاقامة عدد من الحفائر، لكنه عزا تاخر اقامة الحفائر الى عدم وصول المكون الأجنبي الذي التزمت به الصناديق العربية
وبشأن مشاريع الايلولة الزراعية، اتفق الطرفان على اهمية بناء اجسام قوية للمزارعين تدير هذه المشاريع ، واتفقا على ايفاد عدد من المزارعين للوقوف على تجربة مشروع الزيداب كاحد مشاريع الايلولة الناجحة
من جهته تعهد والي سنار بتقديم كل العون والمساعدة لمشروعات وزارة الري بالولاية
وخلال جولته التي استمرت ليومين متتالين وقف وزير الري علي اعمال الصيانة الصيفية الجارية لطلمبات محطة مينا التي تساهم في ري مشروع الرهد الزراعي الي جانب طلمبات السوكي الزراعي حيث بحث الحلول لعدد من المعوقات التي تعترض سير العمل والدخول في العروة الصيفية وفق الرنامج المحدد لها مشيرا الي اهمية تجويد النظام الاداري واعطاء المهندسبن عدد من الصلاحيات لتسريع المعالجات الفورية مؤكدا اهتمام الدولة بتحسين بيئة العمل ورفع المستوي المعيشي للعاملين بالدولة وفي ختام زيارته لولاية سنار التقي وزير الري بالعاملين بالادارات العائدة الي حضن وزارة الري والتي تمثلت في ادارة خزان سنار ووعد جموع المهندسين بازالة الفوارق المتعددة بين مهندس الري والمهندسب بادارة الكهرباء لتساويهم في تقديم خدمتي المياه والكهرباء خاصة في الجانب المادي والاجتماعي مناديا العاملين بالري باهمية ضبط الاداء وتجويد العمل وتحسين مدخل الري للمشاريع الزراعية وقال نطالب بموسم زراعي خالي من العطش والغرق داخل المساحات المزروعة